2015/01/12 - الأخبار

جائزة مهرجان أبوظبي للفنون البصرية

تقدم جائزة مهرجان توتال أبو ظبي لمهرجان الفنون البصرية لعام 2015، جائزة وقدرها عشرة آلاف درهم مخصصة إلى فنان إماراتي صاعد في مجال الفن أو من الطلبة الجامعيين وتهدف الجائزة الى دعم الإبداع المتميز في العمل الفني المبتكر المستوحاة من معرض مهرجان أبو ظبي لعام 2015، "رؤية من داخل فن التصوير الفوتوغرافي والمرئي المعاصر العربي ووسائط فن وسائل الإعلام المتعددة."

في يوم الثلاثاء 24 نوفمبر 2015، منح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان - وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، وسعادة هدى الخميس كانو - مُؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون والمؤسِّس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي،  والسيد حاتم نسيبه - مُمثل مجموعة توتال ومديرعام توتال في الإمارات، الطالبة شمسة آل الظاهري من جامعة نيويورك أبو ظبي التي فازت بالجائزة لأدائها المتميز في مجال الفنون البصرية لعام  2015.

وقُدمت الجائزة لسلسلة من الصور الفوتوغرافية التي تحمل شعار تمكين المرأة في سياق موضوع الحجاب للسيدة الظاهري. وتضمن المركز الثاني جائزة الطالبة عائشة المهيري من جامعة زايد لفنون لعملها الفني في النحت، وموضوعه "داخل علبة مناديل"، وجائزة الطالبة شمة البستكي من جامعة نيويورك أبو ظبي ، للوحتها الفنية بعنوان "الشاعر الذي يكتب بسكين."

وقد أقيم حفل التكريم تزامناً مع تشريفات الحفل السنوي لمجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، خلال حفل تخريج طلبة برنامج "القيادات الإعلامية الشابة"، الذي يميز إنجازات الطلاب الإماراتيين الشباب الموهوبين الذين أكملوا برنامج المجموعة لمدة عام دراسي من التدريب في مجال وسائل الإعلام.

وقد أقامت مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون حفل تخريج طلبة برنامج "القيادات الإعلامية الشابة" السنوي للاحتفاء بإنجازات الطلبة الإماراتيين الموهوبين الذين أتموا برنامج التدريب الإعلامي. وشهد الحفل السنوي التاسع حضور راعي مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، حيث تم تخريج 18 طالباً وطالبةً إماراتيين من برنامج القيادات الإعلامية الشابة ممّن يجمعهم حلم مشترك بأن يصبحوا من قادة ورواد المشهد الإعلامي في المستقبل.