2016/04/27 - الأخبار

"توتال للإستكشاف والإنتاج في دولة الإمارات العربية المتحدة" وجامعة باريس السوربون في أبوظبي توقعان على مذكرة تفاهم

تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين "توتال للإستكشاف والإنتاج في دولة الإمارات العربية المتحدة" وجامعة باريس السوربون في أبوظبي في الخامس والعشرين من نيسان/أبريل 2016 كجزء من إلتزام "توتال" لتطوير الكوادر البشري وتكوين ثقافة تبادل المعرفة.

تم توقيع مذكرة التفاهم من قبل السيد حاتم نسيبة، رئيس شركة "توتال للإستكشاف والإنتاج في دولة الإمارات العربية المتحدة" وممثل مجموعة توتال في دولة الإمارات العربية المتحدة والأستاذ إيريك فواشي، نائب عميد جامعة باريس السوربون، وذلك بحضور عدد من كبار المسؤولين من كلا الطرفين.

تهدف مذكرة التفاهم إلى خلق إطار من التعاون بين وجامعة باريس السوربون في أبوظبي و"توتال" من اجل التأسيس لشراكات محتملة وتسهيل مشاريع التعاون عن طريق تعزيز مستوى التزام الطرفين في مجالات مختلفة مثل التدريس، الشراكة التربوية (إلقاء محاضرات في برامج البكالوريوس والماستر)، رعاية وتدريب الطلاب (من حاملي الجنسية الإماراتية أو جنسيات أخرى)، مناسبات على صلة بالمسيرة العملية (تخريج الطلاب) إلى جانب التعليم المتواصل في "أكاديمية توتال".

وقد أكد السيد خاتم نسيبة على التزام "توتال" قائلاً:"توتال في موقع طليعي في ما يتعلق بالتربية والتدريب وتحويل المعرفة. لقد وضعنا نماذج للطلاب في العالم عن طريق المنح التربوية برعايتنا، ونحن نرسل بصورة منتظمة طلاباً محليين إلى الخارج ليتعلموا في جامعات فرنسية من أجل تعزيز تجربتهم التعليمية. هذه الشراكة هي امتداد طبيعي لتعاون "توتال" مع جامعة باريس السوربون في أبوظبي، والتي نعتبرها بمثابة بوابة الطلاب الإماراتيين ليدخلوا الى النظام التربوي الفرنسي الذي يحظى بقيمة دولية. إننا نتطلع إلى متابعة أداء مهمتنا كمساهمين لتحسين تربية الشباب في دولة الإمارات ونحن متحمسون جداً للعمل مع جامعة باريس السوربون في أبوظبي. كما أننا قمنا بتوفير عدة فرص للرعاية لطلاب في الشركة كانوا أبدوا إهتمامهم بالتعلم من خبرة توتال الدولية."

وأضاف السيد حاتم نسيبة "انه لشرف لمجموعة "توتال" بأن توفر المعرفة التقنية وفي الأعمال إلى طلاب وجامعة باريس السوربون في أبوظبي في سياق هدفها لبناء جسر بين قطاع النفط وجامعات رئيسية".

من جهته قال الأستاذ باتريك فواشي، نائب عميد جامعة باريس السوربون: "إننا في غاية السعادة بأن نجدد مذكرة التفاهم مع "توتال" والتي تعتبر واحدة من أكبر الشركات العالمية في النفط والغاز؛ نعتقد أن تجديد مذكرة التفاهم لثلاث سنوات إضافية هو حاجة ضرورية لكلا الطرفين من أجل تبادل المعرفة والإستفادة في مجالات الخبرة لكليهما في حقول متنوعة".