الاهتمام بالتعليم من أجل تنمية مواهب الغد

حيثما كنّا متواجدين، فإن الاستفادة من التعليم وتنمية المهارات يشكّلان بالنسبة لنا تحديات بالغة الأهميّة. ويشكل التعاون مبدأ أساسيّا في الطريقة التي نساهم في ذلك، مع كلّ ما ينطوي عليه الأمر من عمليات مشتركة وابتكارات مشتركة وبناء مشترك مع الأطراف المعنية المتعاملة معنا.  يوحد هذا التوجه الفكري  مجمل برامجنا التربوية. وكما يوضح إمكانية مساهمتنا من كلّ سنة،  في مسار آلاف الشباب من العالم بأسره من أجل تنمية مواهب الغد. وهي التي تُلهمنا لتنظيم فعاليات تشجّع الحوار والإبداعية الجماعية حول مستقبل مختلف أنواع الطاقة.  

  • CENTRAL PROOF EDUCATION 4 AR

    Welcome Day يوم الترحيب 2016 في مكاتب مقرّ Total في باريس

  • central_proof_boursiers_8_AR

    دانكرك، فرنسا
    أصحاب المنح الدوليين يزورون مركز التدريب في أوليوم

  • CENTRAL PROOF EDUCATION 1 AR

    طالب دولي لدى Total يقدّم عرضاً أثناء دورة عمل لمدرسة Total الصيفية للطاقة (TESS) في 2016

  • CENTRAL PROOF EDUCATION 2 AR

    طلاب من مدرسة TESS يشتركون في جلسة العصف الذهني المعنية بالطاقة المستديمة CNBC Sustainable Energy Brainstorm الذي تنظمه الجامعة الصيفية، والتي تحدّت الطلاب لكي يقترحوا حلولاً مجدّدة من أجل حصول الجميع على الطاقة بأسعار معقولة.

  • CENTRAL PROOF EDUCATION 3 AR

    طلاب دوليون لدى Total في صورة مع غيلين ديميه مارشان، مسؤولة قسم الشراكات الخاصة بالممنوحين الدوليين لدى Total وإريك بينون، المدير المساعد لبرنامج المنح الدولية.

التالي Prev
  • CENTRAL PROOF EDUCATION 4 AR
  • central_proof_boursiers_8_AR
  • CENTRAL PROOF EDUCATION 1 AR
  • CENTRAL PROOF EDUCATION 2 AR
  • CENTRAL PROOF EDUCATION 3 AR

شراكات محلية من أجل عمل عالميّ شامل

تنسج مجموعتنا منذ عشر سنوات شراكات مع المدارس والجامعات في العالم. وقد أتاحت أوجه التعاون بين الشركات التابعة لنا والهيئات التعليمية المحلية ونشر مساهمتنا في مجالات التربية والتعليم والتدريب والبحث.

ففي أنغولا، على سبيل المثال، ساهمنا منذ 2009 في افتتاح أربع ثانويات علمية الاتجاه بمساعدة وزارة التربية والبعثة العلمانية الفرنسية. يتخرّج منها كل سنة مئتا شاب مما يسهّل وصولهم إلى التعليم العالي المحلي والدولي.
هذا ومن ناحية أخرى، فإن مجموعتنا معنية بحوالي 80 شراكة جامعية وهي تنمّي منذ 2004 برنامجاً للمنح دولية. وقد أتاح هذا البرنامج لأكثر من 1000 طالب مستفيد من المنح والذين أتوا من 37 بلداً فرصة إتمام دراساتهم العليا في فرنسا والتهيؤ لتحدّيات المهن في مجال طاقة الغد. وقد شكّل الأمر أيضاً بالنسبة لهم فرصة لاكتشاف المجموعة والثقافة الفرنسية وسياقها الأوروبي، وأن يعيشوا تجربة متعدّدة الثقافات مع مجمل المستفيدين من منح Total.

" اهتمّت مجموعتنا دائماً بتنمية رأس المال البشري في البلدان التي تستضيفها. وعندما نقوم بذلك، نحرص على احترام الأطراف المحليّة وسماعها.  فضمن شروط المشاركة هذه ولمدّة طويلة  نستطيع معا المساهمة في مشاريع تربوية طموحة ".   

أندرو هوغ - مدير Total  للتربية والتعليم، مجموعة Total

المعرفة بمتناول الجميع

ترمي برامجنا التربوية إلى جمع وتشجيع المبادلات بين الأجيال والثقافات، وبين الخبراء الأكثر تأهيلاً ومجتمع الطلاّب. وفي سبيل ذلك أنشأنا Total Campus، وهي منصّة يستطيع حوالي 000 150 شخص من الطلاب والمهنيّين وأعضاء المجتمع التربوي الدولي أن يكتشفوا من خلالها المهن والأعمال التي تضطلع بها Total، وتبادل الآراء والاشتراك في مبادراتنا: مسابقات وإعلان تنظيم المشاريع والفعاليات. ومن بين هذه المبادرات نذكر مدرسة Total الصيفية للطاقة (TESS) التي جمعت للمرّة الأولى في 2016 طلاباً وخبراء من المجموعة وأساتذة وباحثين من سائر أنحاء العالم. ويشمل البرنامج ورشة تمتد على مدى ثلاثة أيّام لمناقشة تحدّيات مستقبل الطاقة في مجالات العلم والصناعة والاقتصاد والتربية والمسؤولية الاجتماعية. تمّ بثّ بعض الاجتماعات الكاملة مباشرة أو بشكل مؤجّل انطلاقاً من موقع Total Campus كي نتيح لأكبر عدد ممكن الاستفادة من النقاشات. وبموازاة ذلك، نشجّع مستخدمي الأنترنت على طرح أسئلتهم من خلال الشبكات الاجتماعية من أجل إثراء المبادلات. 

  " اقترحت الأيّام الأربعة نشاطات مختلفة، من المحاضرات الإعلامية إلى النشاطات الأكثر تسلية، هذا إلى جانب تحدّ لكل فريق. كان الاجتماع بكلّ أولئك المهنيّين في قطاع الطاقة والتعلّم من خبراتهم أمراً مُلهماً، وكذلك الأمر بالنسبة للتواصل مع طلاب من العالم أجمع ". 

صلاح روان من الجامعة الأميركية في الشارقة (ترعاها Total MS EAU)

أخيراً، ولكي نضع معرفة أنواع الطاقة بمتناول أكبر عدد ممكن من الناس، تدعم Total منذ 2015 أوّل MOOC "موك"[1] مجاني متخصص في قطاع النفط والغاز. أعدّت مدرسة المعهد الفرنسي للبترول [2] هذا "الموك" وهو يعرض بنوع خاص كلّ سلسلة قيمة صناعتنا، من الاستكشاف والإنتاج إلى التوزيع مروراً بالتكرير والبتروكيماويات. اشترك بالموك حتى اليوم، وعلى أساس دورة كلّ سنة متوافرة بالإنكليزية والفرنسية، أكثر من 000 43 شخص.

 مجموعتنا معنيّة ببناء مستقبل مسؤول للطاقة. وبمواجهة تحديات المستقبل، نعي الأهمية التي يستدعيها الوصول إلى التعليم ونقل المعرفة وتقاسم الخبرة وغنى التنوّع والأفكار في العالم المحيط بنا. نرحّب، لدى Total، بجميع الطاقات لرفع هذه التحدّيات.

 

[1] مساق هائل مفتوح عبر الإنترنت

[2]Massive Open Online Course مدرسة IFP جزء من المعهد الفرنسي للبترول والطاقات الجديدة (IFP Energies nouvelles) وهي تعدّ اختصاصيّين لرفع التحدّيات المرتبطة بمرحلة انتقال الطاقة

مشاركة هذا المشروع