الابتكار من أجل رفع التحدّيات الجديدة لحقول المياه العميقة

يشكّل النفط الواقع في قعر البحار العميقة مصدراً إستراتيجياً لتلبية احتياجات الطاقة المتزايدة في العالم. يقدّر أن هناك أكثر من 400 مليار برميل نفط مكافئ لا زالت مغمورة، وأن ثلثيها لم يُكتشف بعد. 40% من إنتاجنا للنفط مستخرج حالياً من المكامن شديدة العمق. تعد Total من أوائل الشركات العالمية العاملة في أعماق البحار وتحتلّ مركزاً تكنولوجياً رائداً معترفاً به، لأنها، وفي العديد من المجالات (ولاسيّما الأبراجriser towers FPSO1) كانت مجموعتنا سبّاقة في هذا المضمار.

  • play the video
    CLOV

    "كلوف"، أنغولا، مشروع ضخم في الأعماق الكبيرة

  • central_proof_offshore_clov_3_AR

    في موهو الشمالي، الكونغو، طوّرت Total تقانات جديدة من أجل تشغيل أكثر سلامة وأفضل أداءً.

  • central_proof_offshore_clov_2_AR

    مُنحت Total جائزة OTC (مؤتمر التكنولوجيا في عرض البحر) في 2013 وجائزة IPTC (المؤتمر الدولي لتكنولوجيا النفط) في 2013 عن تطوير مشروع "بازفلور"، في أنغولا، في عرض البحر.

التالي Prev
  • play the video
    CLOV
  • central_proof_offshore_clov_3_AR
  • central_proof_offshore_clov_2_AR

تحدّيات الأعماق الكبيرة

يستلزم تشغيل الآبار النفطية المغمورة في أعماق كبيرة في البحار العمل في مستويات تتخطّى 500 متر تحت سطح الماء لحفر آبار قد تتعدّى بدورها 7000 متر. في مثل هذه الأعماق، تكون شروط الحرارة والضغط شروطاً قصوى. إن فصل الغاز والزيوت المستخرجة ومعالجة المياه المثقلة بالنفط وإمداد المنشآت بالكهرباء، وإنما أيضاً تخفيض تكاليف تطوير مشاريع الأعماق الكبيرة وتشغيلها، تشكّل جميعها تحدّيات يجب التصدّي لها دون التساهل أبداً بالتزامنا تجاه احترام البيئة.

ويستلزم ذلك نشر تقانات موثوقة ومربحة، اكتسبنا بشأنها خبرة أصبحت مرجعاً في العالم، ولاسيّما في مجال تصميم وبناء وإدارة الوحدات العائمة لإنتاج النفط وتخزينه وتفريغه (FPSO).

 

  • في 2011، حقق مشروع Pazflor، الواقع في عرض سواحل الكونغو، سابقة تكنولوجية عالمية، ليس بالنظر لحجمها وحسب، بل أيضاً وبالأخص نظراً لإنشاء وحدات فصل تحت الماء تسمح بفصل الغاز عن السوائل في قعر البحر، مما يجعل من الممكن ضخ هذه الأخيرة نحو وحدات FPSO. وهذا ما أتاح التصدّي للتحدّي الرئيسي في المشروع، أي إنتاج الزيت الثقيل واللزج للمكامن الميسانية.
  • في 2014، شكّلت وحدة CLOV، الواقعة على بعد 140 كلم من شمال غرب لواندا في أنغولا، وحدة FPSO الثانية الكهربائية بالكامل منTotal، وإنما الأولى المزوّدة بمبدّلات سرعة من أجل استمثال استهلاك الطاقة. وكانت المرّة الأولى أيضاً التي تركّب فيها المجموعة مضخات متعدّدة الأطوار في المياه العميقة من أجل زيادة الضغط وبالتالي تحسين معدّل الاسترداد.
  • وفي 2017، سيُمثّل المشروع النفطي "موهو الشمالي" في الكونغو مرحلة جديدة في المسار التكنولوجي للمجموعة، باتجاه تشغيلٍ أكثر سلامة وأفضل أداءً : إذ أتاحت وحدتان عائمتان معالجة نوعين مختلفين من الزيت المستخرج من مكامن متميّزة، وتمكن جهاز الحفر من التحرّك بواسطة نظام انزلاق بهدف عدم إيقاف العمليات، كما تمكّنت مضخّتان عاملتان تحت الماء ، وهما من أقوى المضخات في العالم، من استخراج المحروقات اللزجة جداً.

تسمح لنا خبرتنا في مجال الوحدات FPSO تنفيذ مشاريع ضخمة مماثلة في بقاع أخرى من العالم، مثل "ليبرا"، قبالة ريو دي جانيرو، حيث نشارك في تنمية أكبر حقل غاز تمّ اكتشافه حتى اليوم في البرازيل، بأعماق تفوق 2000 متر.

ديناميّة الابتكار المستمرّ

تتيح لنا قدرتنا على الابتكار في الأعماق الكبيرة، منذ 30 سنة، إيجاد حلول إنتاج يزداد أداؤها باضطراد مع تأمين سلامة الأشخاص والمنشآت في الوقت نفسه، ومع احترام التزاماتنا المتعلّقة باحترام البيئة.

إننا نطوّر، على سبيل المثال، تقانة تُسمّى « subsea-t-shore » تسمح بتركيب مجمل وحدات الإنتاج مباشرة في قاع البحار وبالتالي إلغاء المنشآت على سطح البحر إلغاءً كاملاً. هذه المنشآت المغمورة تتيح الذهاب أبعد وأعمق وسط أقسى الشروط البحرية، مع تحسين السلامة وتخفيض التكاليف.

تكلّل تقنية « subsea-t-shore » أكثر من عشر سنوات من البحث والتطوير. وقد وضعناها موضع التنفيذ للمرّة الأولى في 2016، في إطار مشروعنا "لاغان – تورمور"، وكانت سابقة في المملكة المتحدة. في بحر الشمال، وفي مياه باردة ذات تيّارات قويّة، وبعمق 600 متر من المياه، تمّ وصل الآبار الأربع تحت الماء، عبر خط أنابيب طوله 140 كلم، بمصنع معالجة الغاز الواقع في جزر شتلاند. وبالتالي، لم يتمّ إنشاء أيّ منصّة في البحر، ممّا يجعل من هذا المشروع واحداً من المشاريع المزوّدة بأطول وصل بالأنابيب في العالم، وبصورة مؤكّدة الأطول على الإطلاق في بيئة على هذا القدر من الصعوبة.

بفضل هذه الثورة التقنية، تتزوّد مجموعتنا بإمكانيات جديدة في الاستكشاف والإنتاج منجزة بأعماق تفوق 3000 متر وبمسافات أبعد فأبعد عن السواحل.

 

 

1 Floating Storage and Regasification Unit

مشاركة هذا المشروع

توتال للمزيد عن

ملف Total.com

بطاقة التعريف بـمشروع CLOV الاستراتيجي الذي تنهض به أنغولا (بالإنكليزية)

لمعرفة المزيد

ملف Total.com

الاستكشاف في عرض البحر وفي المياه العميقة : مغامرة إنسانية وتقانية وصناعية (بالإنكليزية)

لمعرفة المزيد

موقع خبرة في مجال الا ...

المياه العميقة، آفاق جديدة بمتناول اليد (بالإنكليزية)

لمعرفة المزيد