تركّز Total على أقلّ الطاقات الأحفورية تسبّباً في الاحترار: الغاز الطبيعي

يزداد عدد سكّان العالم وتزداد معهم حاجاتهم للطاقة. ومن أجل تلبية هذه الحاجات، لا بدّ من طاقة بأسعار معقولة ومتوافرة ونظيفة، ولكن لا بدّ أيضاً من تقليص انبعاثات الغازات الدفيئة. لقد أدمجت Total هذه التحديات في إستراتيجيتها. في مجال المحروقات، يشكّل الغاز الطبيعي أحد أجوبتنا على هذا التحدّي المزدوج وهو يمثّل 50% من إنتاجنا1.

  • central_proof_gaz_12_AR

    حقل غاز ومكثفات "فيغا بلياد" في عرض البحر قبالة أرض النار، في الأرجنتين.

  • central_proof_gaz_13_AR

    ماركو، جيولوجي، أمام البئر IVS-X1 لحقل الغاز والمكثفات. إنكاهواسي في منطقة تشاكو في بوليفيا.

  • central_proof_gaz_14_AR

    مشهد من الجوّ لمصنع شتلاند للغاز، في سالوم فوي، لاغان تورمور، في المملكة المتحدة.

  • cental_prrof_gaz_9_AR

    حُفرت أول بئر لتنمية مشروع الغاز الطبيعي المسال في إشتيس في شهر فبراير 2015.

التالي Prev
  • central_proof_gaz_12_AR
  • central_proof_gaz_13_AR
  • central_proof_gaz_14_AR
  • cental_prrof_gaz_9_AR

Total هي اليوم شركة رئيسية متكاملة في مجال الغاز

تُنتج Total الغاز في 24 بلداً وهي متواجدة في كامل سلسلة صناعة الغاز، من الاستخراج وحتى التسويق للزبائن، مروراً بإسالة الغاز وإعادة تحويله ونقله، هذا دون أن ننسى التجارة. يشكّل توليد الكهرباء أحد أهمّ أسواق إنتاجنا في مجال الغاز.

تتيح لنا خبرتنا رفع تحديات إنسانية وتقنية. في الأرجنتين، وفي عرض "أرض النار"، تشغّل منصّتنا البحرية "فيغا بلياد" حقلَ غازِ وسط بحر هائج تصل فيه سرعة الرياح أحياناً إلى 180 كلم/ساعة وتهبط الحرارة إلى – 20 درجة مئوية في فصل الشتاء. احتياط حقلنا في إنكاهواسي في بوليفيا تقع تحت الأرض بعمق أكثر من 5600 مترا ، في منطقة "الأنديز" الجبلية حيث يتخطّى ميل المنحدرات أحيانا 30 درجة. وفي شمال روسيا، تتمثل شراكتنا في حقل الغاز والمكثفات في "ترموكارستوفوي" المتكوّن من مكامن متعدّدة الطبقات شديدة العمق، تحت التربة الصقيعية (جليد دائم) ضمن ظروف قصوى من الانعزال، إضافة الى مساحات من المستنقعات التي لا يمكن الوصول إليها في جزء كبير من السنة، وحيث قد تهبط الحرارة إلى– 50 درجة مئوية.

طموحنا : تعزيز تطوير نشاطاتنا في مجال الغاز الطبيعي

مثل الغاز في عام 2015 ما يعادل 47% من إنتاجنا للهيدروكربونات، مقابل 33% في 2005، وتدير Total عمليات الغاز الطبيعي من مرحلة إنتاجه حتى تسويقه، مروراً بالنقل والتجارة وإنتاج الكهرباء في محطّات التوليد العاملة بالغاز.

في حلول 2030، سيفوق عدد سكّان العالم ثمانية مليار نسمة. وسنحتاج من أجل تنقلنا وإنارتنا وتدفئتنا إلى كميات متزايدة من الطاقة: تقدّر الوكالة العالمية للطاقة زيادة في الطلب العالمي تصل إلى أكثر من 30%. يشكّل الفحم حوالي 28% من الاستهلاك العالمي للطاقة غير أن احتراقه مسؤول عن حوالي ثلث انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في كوكبنا. وترى Total في الغاز الطبيعي حلاًّ بديلاً فعّالاً لأنه يتمتع بميزات متعددة فيعتبر أقلّ تلويثاً للجوّ بمعدل مرّتين من الفحم في توليد الطاقة2. على صعيد توليد الكهرباء، فإن الغاز الطبيعي هو أيضاً مصدر الطاقة الأكثر ملاءمة لاستكمال الطاقات المتجددة والتي يعوّض عن تقطّعها وكذلك عن ذروات كفاءتها. وهو إلى جانب ذلك مصدر غزير: فبحسب تقديراتنا، تفوق مصادر الغاز 3000 مليار برميل (مكافئ نفط) أي حوالي 150 سنة من التموين وفق وتيرة الاستهلاك الحالية.


لقد اخترنا الانسحاب بشكل كامل من قطاع صناعة الفحم وزيادة حصّتنا تدريجياً من إنتاج الغاز في مزيج الطاقة في مجموعتنا. في عام 2005، كان الغاز الطبيعي يمثل 33% من المحروقات التي ننتجها؛ وقد أصبح اليوم يمثل 50% منها. ويتمثّل هدفنا في زيادة حصّة الغاز الطبيعي في مزيجنا خلال السنوات القادمة.

الابتكار، لكي نحدّ من بصمتنا البيئية

ينطوي الغاز الطبيعي إذاً على مزايا حاسمة في مكافحة الاحترار العالمي في الوقت الذي يلبّي فيه الاحتياجات المتزايدة لسكّان العالم. رغم ذلك، لا بدّ من أن يواكبه التحكّم بانبعاث الغازات الدفيئة التي ترافقه، ولو أنها أدنى بكثير من تلك التي يتسبّب بها الفحم2. ولهذا السبب، تصطحب مجموعتنا إنتاجها من الغاز بمراقبة دقيقة لانبعاث غاز الميثان. ونستعين لهذا الغرض بمكتب مراجعة وتدقيق خارجي منذ 2005. وفي 2014، عزّزنا التزامنا بالانضمام إلى "التحالف من أجل المناخ والهواء النقي" الذي يرعاه ويحمله برنامج الأمم المتحدة من أجل البيئة، بهدف تحسين وسائل قياس انبعاثات الميثان والحدّ منها.

 

1 إنتاج المحروقات (ألف برميل/يوم) 2452 في 2016.

سوائل (ألف برميل/يوم): 1271 في 2016

غاز (Mpc/يوم): 6447 في 2016

2 تقريرCIRAIG: GHG Emissions Related To The Life Cycle Of Natural Gas And Coal In Different Geographical Contexts” – يونيو 2016

مشاركة هذا المشروع

للمزيد عن توتال

ملف Total.com

الغاز، أولويّة مزيج الطاقة بالنسبة لـ Total

لمعرفة المزيد